الرئيسية - اخبارعربية ودولية - "معاهدة الأمن الجماعي": الوجود العسكري الأمريكي فشل في أفغانستان
"معاهدة الأمن الجماعي": الوجود العسكري الأمريكي فشل في أفغانستان
الساعة 05:33 مساءاً (الميناء نيوز- متابعات)
صرح رئيس الأركان العامة للقوات التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، أناتولي سيدوروف، اليوم الأربعاء، بأن الوجود الأمريكي في أفغانستان يهدد الأمن الإقليمي وقال سيدوروف خلال مؤتمر صحفي في المجموعة الإعلامية "روسيا سيغودنيا" إن انخفاض كفاءة أنشطة الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي في أفغانستان يؤدي إلى تعقيد الوضع (في المنطقة) حيث لم تتمكن واشنطن وبروكسل على مدى أكثر من 17 عاما من وجودهما العسكري في هذه الدولة من تحقيق أي نتائج مهمة تذكر في مجال مكافحة الجماعات الإرهابية". وأضاف أن أفغانستان تحتل المرتبة الثانية في العالم من حيث مستوى الإرهاب. وقال: "ترفض الولايات المتحدة عمدا التعاون مع روسيا من أجل حل النزاع الأفغاني، سعيا منها إلى الحفاظ على نفوذها في منطقة آسيا الوسطى. إلا أنه لا توجد لدى الولايات المتحدة استراتيجية واضحة لاستعادة السلام في أفغانستان". وأوضح سيدوروف أيضا أن الولايات المتحدة تستفيد من وجودها في أفغانستان ليس لتأمين استقرار الوضع هناك، بل وإنما لممارسة الضغط على الدول المجاورة والدول المنافسة لها في الإقليم"، مؤكدا أن هذه الدول هي قبل كل شيء روسيا وإيران والصين. بالإضافة إلى أن هذا التوجه يعد مصدرا آخر لتهديد الأمن في منطقة آسيا الوسطى. واستضافت المجموعة الإعلامية الدولية "روسيا سيفودنيا" مؤتمرا إعلاميا لرئيس الأركان العامة للقوات التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، الفريق أول أناتولي سيدوروف تحت عنوان: "نتائج التدريب المشترك لعناصر القيادة والقوات والوسائل التابعة لنظام الأمن الجماعي الخاصة بمنظمة معاهدة الأمن الجماعي في عام 2018 والمهام المخصصة لها لعام 2019" عبر الفيديو "كونفرينس"بين أستانا وبشكيك ويريفان ومينسك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقاً