الرئيسية - تقارير خاصة - دلالات وابعاد زيارة رئيس الوزراء لدولة الإمارات العربية المتحدة .. وأهم النتائج التي خرجت بها .."تقرير"
دلالات وابعاد زيارة رئيس الوزراء لدولة الإمارات العربية المتحدة .. وأهم النتائج التي خرجت بها .."تقرير"
الساعة 11:02 مساءاً


تخوض الحكومة الشرعية ودولة الإمارات معركة المصير المشترك في مواجهة المشروع الإيراني الصفوي القائم على الطائفية وتغذية الصراعات في المنطقة، الى جانب معركة اعادة بناء مؤسسات الدولة وتوفير الخدمات لمواطني المحافظات المحررة - هذا ما وقفت عليه زيارة دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك لدولة الامارات العربية المتحدة مؤخراً التي استغرقت عدة أيام تلبية لدعوة الحكومة الإماراتية. 

جسدت هذة الزيارة متانة العلاقات والأوصر الوثيقة التي تجمع الجمهورية اليمنية بشقيقتها دولة الامارات العربية المتحدة .. واللذان يخوضان معركة متعددة الجوانب فالى جانب معركة اسقاط الانقلاب تخوض معركة اعادة مؤسسات الدولة ومواجهة الأثار الإقتصادية والإنسانية والكارثية التي خلفها انقلاب ميليشيا الحوثي الإيرانية وحرصها على تحقيق دولة مدنية ، وبرز الدور الذي تلعبه دولة الامارات بفعالية وقوة في دعم جهود الشرعية في مختلف الجوانب. 

اهمية خاصة

واكتسبت الزيارة التي تعد الاولى من نوعها لدولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبد الملك اهمية خاصة كونها جاءت في مرحلة هامة ومفصلية .. الامر الذي جعل غالبية اليمنيين يعولون عليها كثيرا لتحقيق عدة نتائج ايجابية ومناقشة العديد من الملفات المتعلقة بالجوانب السياسية والاقتصادية والإنسانية والتنموية والعسكرية والجهود المبذولة تجاه تحقيق السلام.

اهتمام الاعلام الإماراتي 

وحضيت الزيارة بإهتمام كبير من قبل وسائل الاعلام الاماراتية المقروءة والمسموعة والمرئية والالكترونية .. حيث افردت لها تلك الوسائل مساحات كبيرة وظلت فعالياتها تتصدر عناوين الصحف واخبار الفضائيات وفي مقدمة تلك القنوات كانت قناة الإمارات في برنامج (عين على اليمن) حيث تطرقت الحلقة لتسليط الضوء على سبب زيارة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك والتي وصفها بالعلاقة التايخية ، خاصة في هذا الظرف التاريخي الدقيق في معركة مصير مشترك لقتال المشروع الإيراني.  

وركزت المقابلة على العديد من القضايا أبرزها ملف الخدمات في المناطق المحررة والتي لمس المواطنين الكثير من الإصلاحات على أرض الواقع في مختلف المجالات سواء أمنية أو تنموية أو اقتصادية وبدعم التحالف، حيث أصبحت عدن مدينة آمنه ،واصبحت نقطة نشاط للعديد من الوفود والمنظمات وهيئات الإغاثية لعقد ورش عملها بدلا من انعقادها بالخارج. 

البيان الاماراتية

وفي صحيفة " البيان " اشادت بالجهود المشتركة في كافة المحافل لمساندة جهود إحلال السلام في اليمن وفقاً للمرجعيات الثلاث المتفق عليها، مؤكدة أن المصير المشترك لدول وشعوب المنطقة يفرض المزيد من التلاحم والعمل المشترك للانتصار على المخططات المعادية وتحقيق الأمن والاستقرار في واحدة من أهم مناطق العالم.

صورة ابلغ من الكلام

من جانب آخر علق السفير الإماراتي لدى اليمن سالم الغفلي صورة مصافحة ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد لرئيس الوزراء د. معين عبدالملك قال فيها :" ان  الصورة ابلغ من الكلام خصوصا عندما تعبر عن أخوة صادقه ومصير مشترك، مضيفاً: زيارة دولة رئيس الوزراء ناجحة على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والتنموية .. مؤكدا ان الزيارة ركزت على متطلبات الانسان اليمني من مشاريع وخدمات تمس حياته اليومية.

لقاءات مكثفة 

عقد الدكتور معين والوفد المرافق له، سلسلة لقاءات مع عدد من المسؤولين بالمؤسسات والصناديق التنموية بالإمارات ومنها وزارة الموارد البشرية والتوطين الإماراتي، ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للإغاثة والأعمال الإنسانية، ومؤسسة أبوظبي للطاقة وصندوق أبوظبي للتنمية .. حيث جرى خلال لقاءات رئيس الوزراء والوفد المرافق له، مع الجانب الإماراتي مناقشة مايلي :

اهم وابرز نتائج الزيارة

- بحث تعزيز علاقات التعاون الثنائية بين البلدين والشعبين الشقيقين القائمة على الأخوة والمصير المشترك. 

- استمرار الجهود الإماراتية وموقفها المشرّف والأصيل إلى جانب أشقائهم في اليمن وتقديم التضحيات من خلال امتزاج الدماء الإماراتية بدماء أشقائهم اليمنيين خلال مواجهة ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران. 

 - مناقشة مستجدات وتطورات الأوضاع اليمنية الراهنة على مختلف الأصعدة والمستويات السياسية والميدانية والاقتصادية والإنسانية والمعيشية والخدمية والتنموية. 

- مناقشة جهود التعافي الاقتصادي وإعادة الإعمار وفقاً للخطط الوطنية الرامية للتخفيف من حِدة معاناة المواطنين بعموم محافظات الجمهورية دون استثناء. 

- كيفية استغلال الدعم المقدم من الأشقاء في الإمارات في إطار مشاركتها بتحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية وتسخير الدعم الإماراتي لخدمة شتى مجالات وتحقق نتائجها والعمل على تطبيع الحياة العامة؟.

- بحث آفاق وفرص السلام رغم التعنت الحوثي على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي، وكذا التعامل بحزم مع التصعيد الحوثي بإيعاز من إيران وتهديد دول الجوار والملاحة البحرية. 

- توقيع مذكرة تفاهم بين الجمهورية اليمنية ممثلة بوزارة التخطيط والتعاون الدولي مع دولة الإمارات ممثلة بمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، بشأن مشروع توريد وتركيب وتشغيل توربين غازي مع الشبكة الكهربائية بقدرة 100 ميجا وات في محطة الحسوة بالعاصمة المؤقتة عدم. 

  - بحث إمكانية استفادة وزارة الكهرباء اليمنية من خبرات مؤسسة أبوظبي للطاقة في توليد وتوزيع الطاقة الكهربائية في اليمن.

- اجراء مباحثات بين وزارة التخطيط اليمنية ووزارة الموارد البشرية الإماراتية، مجالات بناء القدرات والدعم المؤسسي وتسهيل استقدام العمالة الماهرة ، وتوقيع  اتفاقية تفاهم مشتركة بموجب تلك الرؤيا. 

 - بحث مساهمة صندوق أبوظبي للتنمية في تنفيذ مشاريع تنموية وخدمية بموجب إعداد الحكومة الشرعية خطة عمل ورؤية موحّدة وشاملة بالمشاريع الحيوية المطلوبة وذات الأولوية في مختلف المجالات والقطاعات ورفعها إلى صندوق أبوظبي، تمهيداً لتحديد التدخلات والشروع في تنفيذ تلك المشاريع، مع التركيز على تنفيذ المشاريع الخاصة بالبنية التحتية والخدمية والمشاريع الصغيرة التي من الممكن أن تكون نتائجها واضحة ويلمس أثرها المواطنين.

الجدير بالذكر ان الحكومة الشرعية نجحت خلال الفترة الماضية في احداث نقلة نوعية في مجال توفير الخدمات واعادة بناء المؤسسات في العاصمة المؤقتة عدن وغيرها من .. الامر الذي يؤكد صحة توجهات هذه الحكومة وحرصها على القيام بأدوارها ومسؤولياتها بالشكل المطلوب من خلال الاعتماد على دراسات وإعداد خطط تنموية شاملة لتنفيذ المشاريع المختلفة وفقاً للاحتياج والأولوية مع مراعاة التركيز على الجوانب الاستثمارية.

*المصدر: الحكمة نت

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقاً