الرئيسية - اخبارعربية ودولية - القضاء الأمريكي يتهم «ميمي بابا» بمشاركة رئيسية في تفجيرات إرهابية
القضاء الأمريكي يتهم «ميمي بابا» بمشاركة رئيسية في تفجيرات إرهابية
الساعة 10:58 مساءاً (الميناء نيوز- متابعات)

توصل محامو ميمي ولد بابا ولد الشيخ، وهو مواطن مالي معتقل منذ عام 2017، بنص اتهام وجهه القضاء الأمريكي للتو إلى موكلهم يتعلق بمشاركته الرئيسية في التفجيرات الإرهابية التي نفذها مسلحون جهاديون في وغادوغو، وكذا في اكران بيسام في جمهورية كوت ديفوار عام 2016.
واعتقل ولد بابا في يناير / كانون الثاني عام 2017 في مالي، وهو حالياً رهن الاعتقال في باماكو.
وتضمن منطوق الاتهام القضائي الأمريكي المطول، تأكيداً بمشاركة ميمي ولد بابا في التفجيرات المذكورة في نواح عدة، بينها الدعم اللوجستي والاكتتاب وتوفير الأسلحة. ويبلغ المتهم 32 سنة من العمر، وهو نجل عمدة بلدية تركينت بإقليم بورم شمال مالي.
واتهم القضاء الأمريكي ولد بابا بالتخطيط مع رئيس حركة «المرابطون» للهجوم الذي استهدف ملهى ليلياً ومطعماً وفندقاً في وغادوغو يوم 15 يناير عام 2016 وأدى إلى قتل كثيرين بينهم المواطن الأمريكي ميكال جامس.
وأوضح بيان القضاء الأمريكي «أن ولد بابا قام بضبط الأماكن التي يتردد عليها الأشخاص المستهدفون في وغادوغو، كما وضع تخطيطاً للعملية يتضمن تسهيل نقل منفذي العلمية من الإرهابيين وتزويدهم بما يحتاجونه من نقل وأسلحة وقنابل».
وأوضح البيان «أن ولد بابا قام بالدور نفسه في التفجير الذي نفذ بمدينة اكران بيسام في كوت ديفوار في مارس 2013».
وأكد العقيد سرج ألين ودراوغو، مساعد قائد أركان الدرك البوركينابي، أن ولد بابا تقاضى مقابل دوره في العمليتين المذكورتين مبلغ 18 ألف أورو، مبرزاً «أنه تولى التحقيق مع ولد بابا وأنه حصل على اعترافات منه بجميع الأدوار التي قام بها.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقاً