الرئيسية - محافظات وأقاليم - الحملة الأمنية في تعز تفرض هيبة القانون وتطارد "شيخ وادي القاضي" بعد تمردة على الدولة ..«صور حصرية»
الحملة الأمنية في تعز تفرض هيبة القانون وتطارد "شيخ وادي القاضي" بعد تمردة على الدولة ..«صور حصرية»
الساعة 11:15 مساءاً

قال مصدر أمني بشرطة تعز أن المواجهات التي حدثت مساء أمس الثلاثاء في حارة عمار بن ياسر تتبع مجاميع مسلحة خارجة عن النظام والقانون .

وأوضح المصدر في تصريح للإعلام الامني التابع لشرطة تعز أن الطرف الأول يتبع المدعو عبدالرحمن غدر والطرف الثاني يتبع المدعو عصام الجعشني .

موضحا أن مجاميع مسلحة تابعة للطرف الأول (عبدالرحمن غدر ) هاجمت منزل عصام الجعشني وقامت بقتله ، مشيرا إلى أن الإشتباكات بين الطرفين ادت إلى إصابة خمسة أفراد من المجاميع المسلحة وإصابة امرأة كانت في مكان الإشتباكات .


وأكد المصدر أنه فور وصول البلاغ للجهات الأمنية تحركت حملة أمنية من مختلف الوحدات الأمنية إلى مكان الإشتباك وتم فضه ، وقامت الحملة الامنية بملاحقة المتسببين بالاشتباكات حيث حاصرت المجاميع المسلحة التابعة لعبدالرحمن غدر إلا أن عصابته قاومت الأجهزة الأمنية مما أضطرها لاقتحام مكان تجمع هذه العصابات والسيطرة الكاملة على المربع الذي كانوا يتواجدون فيه بعد أن فر المدعو غدر مع أفراد عصابته منوها بأن الأجهزة الأمنية تقوم بملاحقة بقية المتسببن بالإشتباكات .

ودعى المصدر الأمني جميع الإعلاميين والمتابعين وجميع المواطنين إلى تحري المصداقية واستقاء المعلومات من مصادرها الرسمية وعدم الإنجرار وراء الأخبار التي تحاول حرف أهداف خروج الحملة الأمنية مؤكدا بأن الأجهزة الأمنية تقوم بواجبها في مواجهة الخارجين على النظام والقانون والمطلوبين أمنيا وفرض هيبة الدولة .

وحصل موقع "الميناء نيوز" على صورا خاصة لمقر المدعو "غدر" بعد ان سيطرة عليه الاجهزة الامنية .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقاً