الرئيسية - اخبارعربية ودولية - منخفض «التنين» يخطف روح طفلة من غزة ويوقع إصابات بالضفة الغربية
منخفض «التنين» يخطف روح طفلة من غزة ويوقع إصابات بالضفة الغربية
الساعة 04:42 مساءاً (الميناء نيوز- متابعات)

 

أسفر المنخفض الجوي القوي الذي أطلق عليه اسم “التنين” والذي يضرب المنطقة حاليا، ومنها الأراضي الفلسطينية، عن وفاة طفلة وإصابة عدد من المواطنين الفلسطينيين بجروح، علاوة على إحداثه دمارا في عدد من المنازل، خاصة المنازل ذات أسطح الصفيح، كما كبّد المزارعين خسائر مالية.

 

وتوفيت طفلة فلسطينية تدعى دعاء أبو شمالة (10 سنوات)، وتقطن عائلتها في مخيم البريج وسط قطاع غزة، وأصيب شقيقها بجراح، حيث سقط خزان مياه كان أعلى سطح منزل العائلة، جراء الرياح الشديدة.

 

ونقلت الطفلة وشقيقها إلى مشفى شهداء الأقصى القريب، فور وقوع الحادثة، التي ألحقت دمارا بمنزل العائلة.

 

كما تضررت العديد من المنازل في قطاع غزة، جراء الرياح الشديدة، خاصة المنازل ذات الأسطح المسقوفة من الصفيح، كما تضررت العديد من الأشتال والبيوت البلاستيكية الزراعية جراء سرعة الرياح.

 

والمعروف أن معظم العوائل الفقيرة جدا في قطاع غزة، تقيم في منازل أسطحها من الصفيح “الزينكو”، وأخرى من ألواح بلاستيكية مقواة، وأخرى من ألواح تدخل فيها مادة الأسمنت، لكنها تتطاير بفعل الرياح.

 

وكانت فرق الدفاع المدني وشركة الكهرباء وبلديات قطاع غزة، أعلنت عن اتخاذها سلسلة تدابير، ورفعت من درجة استعداد طواقمها للتعامل مع المنخفض الذي يستمر حتى نهاية يوم السبت.

 

وذكرت مديرية الدفاع المدني في قطاع غزة، أن طواقهما نفذت حتى ظهر الجمعة، 78 مهمة منذ دخول المنخفض، من بينها ازالة أشجار وأعمدة كهرباء ولافتات إعلانية اقتلعتها الرياح.

 

وتوضح الأرصاد الجوية أن سرعة الرياح تصل خلال المنخفض الجوي الحالي إلى 90 كيلومترا في الساعة.

 

وفي الضفة الغربية، أصيب ستة مواطنين بثلاثة حوادث سير منفصلة في محافظة سلفيت، شمال الضفة الغربية، ونشب حريق في مستودع للفحم في يعبد، كما أصيب طفل بجروح؛ جراء سقوط إحدى نوافذ منزل عائلته في بلدة قراوة بني زيد التابعة لمدينة سلفيت بفعل شدة الرياح، والتي أسفرت أيضا عن تطاير عدد من خزانات المياه الموجودة أعلى البنايات.

 

وتدخلت طواقم الدفاع المدني التي رفعت جاهزيتها في 206 حالة، بسبب المنخفض، وقال مدير دائرة العلاقات العامة والإعلام في الجهاز نائل العزة، إن 70% من الحالات التي تعاملت طواقم الدفاع المدني معها، كانت إزالة أجسام وعوائق سقطت بفعل قوة الرياح، لافتا إلى أن أعلى نسبة حوادث كانت في مدينة طولكرم.

 

وأكد أن كافة طواقم الدفاع المدني حاليا ضمن منظومة حالة الطوارئ، وكافة المعدات جاهزة، مبينا أن الاستجابة للحالات كانت سريعة ومثالية.

 

وطالب الدفاع المدني المواطنين بأخذ الحيطة والحذر من الأجسام المتطايرة، وضرورة تصريف المياه لتجنب دخولها للمنازل، والتبليغ عن أي مخاطر تهدد حياة وممتلكات المواطنين عبر رقم الطوارئ الخاص، وشدد على ضرورة وجود فاصل بين المركبة والأخرى، وإضاءة مصابيح المركبة عند القيادة.

 

كذلك تسبب المنخفض في وقوع أضرار جسيمة، لحقت بدفيئات زراعية، ما أدى إلى تلف المزروعات، في حقوق تابعة لبلدات مدينة جنين شمال الضفة.

 

قال وزير الزراعة رياض العطاري، إن طواقم الوزارة تواصل عملها الميداني حاليا، لحصر الأضرار الزراعية الناجمة عن المنخفض الجوي.

 

وكانت دائرة الأرصاد الجوية، قالت إن المناطق الفلسطينية، ستبقى تحت تأثير المنخفض الجوي العميق، حتى الأحد.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقاً