الرئيسية - محافظات وأقاليم - فيما الجيش يواصل دحر المليشيا في مأرب والجوف ويكبدها خسائر فادحة .. وزير الدفاع يطمئن الشعب بقدرة الجيش على هزيمة الحوثي ..«آخر التطورات"
فيما الجيش يواصل دحر المليشيا في مأرب والجوف ويكبدها خسائر فادحة .. وزير الدفاع يطمئن الشعب بقدرة الجيش على هزيمة الحوثي ..«آخر التطورات"
الساعة 12:09 صباحاً (الميناء نيوز _ متابعات )

تواصل قوات الجيش والمقاومة الشعبية، دحر مليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران، في مختلف جبهات أطراف محافظة مأرب، وتكبدها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

 
وتمكن أبطال الجيش من إفشال عدة هجمات للمليشيا المتمردة في جبهات المشجح، والكسارة، وأجبرتها على التراجع، بعد تكبيدها خسائر بشرية كبيرة .. كما أسقطت قوات الجيش طائرة بدون طيار مفخخة أطلقتها مليشيا الحوثي المتمردة في جبهة المشجح.
 
وفي جبهة المخدرة شنت قوات الجيش هجوماً معاكساً، حررت على إثره من تحرير عدة مواقع في الجبهة، وتكبيد المليشيا قتلى وجرحى .. كما دمرت مدفعية الجيش ثلاث عربات كانت تحمل تعزيزات للمليشيا الحوثية في جبهة المخدرة.
 
واستدرج أبطال الجيش مجموعة كبيرة من عناصر المليشيا إلى أحد المواقع في جبهة مدغل، وباغتوها بهجوم أسفر عن سقوط أكثر من 20 قتيلا، وجرح آخرين، فيما لاذ البقية بالفرار.
 
على ذات الصعيد قال وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي خلال ترأسه اليوم اجتماعا للقيادات العسكرية بحضور رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير بن عزيز والمفتش العام للقوات المسلحة اللواء الركن عادل القميري"إن عملية تحرير اليمن تمضي نحو تحقيق تطلعات الشعب باستعادة كامل التراب واقتلاع جذور مخلفات الإمامة والكهنوت والتصدي لمليشيا التمرد والإرهاب".

وأكد المقدشي أن أبطال الجيش الوطني ومعهم المقاومة الشعبية وكل الأحرار سيظلون عند حسن ظن الشعب والقيادة الشرعية، متمسكون بالعهد والوعد يذودون عن الوطن ويحمون مكتسباته وثوابته وهويته حتى تحقيق كامل الأهداف السامية مهما كانت التضحيات.

وأشاد بتضحيات وبطولات الجيش الوطني والمقاومة الذين يرسمون ملاحم العزة والفداء ويسطرون تضحيات غالية لن تضيع هدراً، وستبقى خالدة في أذهان ووجدان الأجيال المُتعاقبة.

وعبر المقدشي عن الفخر والاعتزاز بالالتفاف الوطني الواسع حول المعركة المصيرية من مختلف الفئات والانتماءات والتي تعكس مستوى الوعي والاجماع الشعبي على مواجهة المخططات الايرانية وأدواتها الحوثية والتمسك بقيم ومبادئ الجمهورية ومشروع الدولة الاتحادية.

وقال " نطمئن شعبنا بأننا قادرون على تجاوز التحديات والعوائق التي فرضتها مليشيا التمرد والإرهاب وأن الأبطال الميامين يتمتعون بمعنويات وكفاءة قتالية عالية ويُفشلون محاولات العدو الحوثي من الاقتراب من مأرب ويكسرون هجماته ومحاولاته اليائسة بمارب".

من جانب آخر تمكنت قوات الجيش الوطني، اليوم الخميس، من تحرير مواقع جديدة شرق مدينة الحزم بمحافظة الجوف، عقب هجوم كبد ميليشيا الحوثي الإرهابية خسائر بشرية ومادية فادحة .

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة عن مصدر عسكري، إن قوات الجيش الوطني شنّت هجوماً كاسحاً تمكنت خلاله من تحرير مواقع جديدة شرق بير المرازيق، مؤكداً سقوط الكثير من عناصر مليشيا الحوثي بين قتيل وجريح خلال المعارك .. مضيفاً أن مدفعية الجيش الوطني دمّرت 3 أطقم كانت تحمل تعزيزات في طريقها إلى الجبهة، ومصرع وجرح جميع من كانوا على متنها.

وذكر المركز أن قوات الجيش الوطني في المنطقة العسكرية السادسة أفشلت خلال الأيام الماضية عدّة هجمات انتحارية شنتها المليشيا الحوثية المدعومة من إيران، في مختلف جبهات القتال شرق الحزم، وألحقت بالمليشيا خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وعلى ذات الصعيد نفذت قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية اليوم الأربعاء، عملية نوعية مباغتة، على مواقع المليشيا الحوثية الإرهابية، في مديرية صرواح، غربي محافظة مأرب.
 
ونقل موقع «سبتمبر نت» عن مصدر ميداني: أن قوات الجيش والمقاومة نفذت عملية نوعية مباغتة، أسفرت عن قتل وجرح عدد من عناصر المليشيات الحوثية، في جبهة المشجح بصرواح غربي مأرب.
 
في السياق دكت مدفعية الجيش الوطني والمقاومة مجاميع ومواقع لمليشيا الحوثي الانقلابية في جبهة صرواح غربي مأرب .. وأسفرت عن مصرع وجرح العشرات من عناصر المليشيا الانقلابية المدعومة من إيران.
 
بالتزامن استهدفت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، 9 عربات تابعة للمليشيا، كانت في طريقها إلى مناطق المواجهات، مما أدى إلى تدميرها بشكل كلي، ومصرع وجرح كل مكان على متنها من عناصر .. كما دمّرت مقاتلات التحالف كذلك قاعدة صاروخية في جبهة هيلان، و4 صواريخ شمال غرب مأرب، كانت تستعد المليشيا لإطلاقها على الأحياء السكنية في مدينة مأرب.

الى ذلك يرى مراقبون عسكريون أن مليشيا الحوثي استنفذت حتى الانفاعلية هجماتها ضد المحافظة، مؤكدًا أنها ـ اخي المليشيا ـ "دخلت مرحلة الإنكسار النهائي .. لافتين مليشيا الحوثي اعتقدت واهمة أن مأرب ستكون خلال فترة قصيرة بقبضتهم لذلك حشدوا امكانيات مادية وبشرية هائلة لمعركتهم الأخيرة في مأرب.

ويؤكد المراقبون أن "كل تلك الإمكانيات ذهب هباء منثورا في الجغرافيا المحيطة بمأرب، ولم يتبقى للمهمة المزعومة أي احتياط ذات فاعلية يمكن لها أن تؤثر سلبا على سير المعارك اليوم .. مبينين أن "مليشيا الحوثي لم يعد يهمها موضوع السيطرة على مأرب، وأن الهمّ الرئيسي بات بالنسبة لها كيفية القدرة على تأخير هزيمتها الكبرى".
 
وتتواصل المعارك في جبهات عدة غرب وشمال محافظة مأرب للأسبوع الثاني على التوالي، وسط خسائر فادحة وغير مسبوقة بشرية ومادية لمليشيا الحوثي الارهابية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقاً