الرئيسية - محافظات وأقاليم - بالأدلة.. شرطة مارب تفضح الحوثيين وتكشف كيف يستخدمون النساء في الأعمال الإرهابية والتفجيرات.. شاهد
بالأدلة.. شرطة مارب تفضح الحوثيين وتكشف كيف يستخدمون النساء في الأعمال الإرهابية والتفجيرات.. شاهد
الساعة 11:40 مساءاً (الميناء نيوز )

كشفت شرطة محافظة مأرب، يوم الأحد، عن جانب من "الأدلة الموثقة" عن تجنيد مليشيا الحوثي، نساء وأطفال في مناطق سيطرتها "عبر جهاز متخصص مرتبط بزعيم الجماعة"، لتنفيذ "أعمال إرهابية" في المناطق المحررة.

وقال مدير عام شرطة مأرب العميد يحيى حُميد، إن "التحقيقات مع عدد من الخلايا التابعة لمليشيا الحوثي التي تم ضبطها، كشفت أن جهازاً سرياً خاصاً تابعاً لزعيم الحوثيين وينشط في كثير من الأحيان تحت لافتة منظمات إغاثية ومدنية، ويقوم باستقطاب واستدراج النساء من الأسر الفقيرة وتجنيدهن أمنياً وتدريبهن على تنفيذ أعمال إرهابية في مناطق الشرعية ومحافظة مأرب خاصة".

وأضاف حُميد في مؤتمر صحفي، أن "المليشيات تجند النساء بعد توريطهن بمستمسكات غير أخلاقية ضاغطة عليهن لضمان عدم تراجعهن والفرار من قبضتهم وتنفيذ الأعمال الإرهابية المطلوبة منهن"، لافتا إلى أن ذلك الجهاز "ينشط في كثير من الاحيان تحت لافتة منظمات إغاثية ومدنية".

واستعرض حميد في المؤتمر "تسجيل فيديو لاعترافات إحدى العناصر التي تم إرسالها الى محافظة مأرب من قبل قيادة المليشيا بعد تدريبها وتمويلها بالأموال والعبوات الناسفة، والأعمال الإرهابية التي كلفت بتنفيذها وفي مقدمتها زرع العبوات الناسفة لتفجير الصالة الرياضية بمدينة مأرب التي يسكنها مئات الجرحى، وزرع العبوات في سيارات الاسعاف والطواقم الطبية وسيارات مواطنين مدنيين وعسكريين".

وأضاف حُميد أن "هذه المنهجية والأساليب هي منهجية إيرانية تطبقها مليشيا الحوثي باليمن بذات المستوى وبإشراف خبرات إيرانية ومن حزب الله اللبناني".

واستعرض بالفيديو نموذجاً لاعترافات إحدى العناصر التي تم إرسالها الى محافظة مأرب من قبل قيادة المليشيا بعد تدريبها وتمويلها بالأموال والعبوات الناسفة، والأعمال الإرهابية التي كلفت بتنفيذها.

وقال قائد شرطة مأرب، إن "المليشيا تسيء الى أخلاق وقيم اليمنيين بزج النساء في أعمال خبيثة وإرهابية لا يقبلها أي يمني أو عربي".

ودعا العميد حُميد، مليشيا الحوثي إلى الكف عن انتهاك أعراض ونساء اليمن بهذه الأساليب الدخيلة على اليمنيين وقيمهم الشماء، منوها بنهج هذه المليشيا في استهداف المدنيين والنازحين بعد أن شردتهم وبشكل متكرر بالصواريخ الباليستية والطائرات الإيرانية المسيّرة.

وكانت شرطة مأرب، أعلنت مطلع فبراير الجاري، ضبط عدد من العناصر النسائية المرتبطة بقيادات مليشيا الحوثي الارهابية في صنعاء، اثناء محاولاتها تنفيذ أعمال تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار في المحافظة.

وأثارت عملية ضبط تلك الخلايا، ردود فعل غاضبة من قبل ناشطي جماعة الحوثي وقياداتها، قبل أن تستغل الجماعة الحادثة لإثارة مشاعر اليمنيين بالكذب والخداع لحشد المزيد من رجال القبائل والزج بهم في المعارك المشتعلة بشكل متصاعد في عدة جبهات بالمحافظة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقاً