الرئيسية - تكنولوجيا - فيسبوك «تفكر مجدداً» في إصدار عملة رقمية خاصة بها
فيسبوك «تفكر مجدداً» في إصدار عملة رقمية خاصة بها
الساعة 04:41 مساءاً (الميناء نيوز- متابعات)

تفكر شركة فيسبوك مجددا في إصدار عملتها الرقمية الخاصة بها "ليبرا" والتي واجهت رفضا وتشكيكا في السابق من الجهات التنظيمية.

وتدرس الشركة المالكة لموقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، الآن تطبيق نظام يضم إصدارات رقمية من العملات الحالية، بما في ذلك الدولار واليورو، بحسب موقعي بلومبيرغ وتكنولوجيا المعلومات.

 


وأشارت التقارير إلى أن مؤسسة ليبرا، التي أنشأتها فيسبوك لتقوم بإصدار عملتها الجديدة، سوف تواصل عملها وفق الخطة الموضوعة.

وردت شركة فيسبوك بأن الخطة الجديدة سوف تشمل ليبرا، وهو اسم العملة التي اقترحتها الشركة من قبل.

من المتوقع الآن إطلاق المحفظة الرقمية للشبكة الاجتماعية هذا الخريف، أي متأخرة عدة شهور عن الموعد في البداية، وفقا للتقارير.

فيسبوك يكشف النقاب عن تفاصيل عملة رقمية جديدة


شركات خدمات مالية عملاقة تنسحب من مشروع عملة فيسبوك الرقمية


وقالت الشركة، ردا على تقارير سابقة زعمت أنها ربما تتخلى عن عملة ليبرا، بأن "فيسبوك مازالت ملتزمة تماما بالمشروع".

 


وكان الإعلان الأولى عن مشروع العملة الرقمية الجديدة في يونيو/حزيران العام الماضي، وقالت فيسبوك حينها إنها سوف تطلق عملة ليبرا الرقمية لجعل المدفوعات أسهل وأرخص.

وتشارك شركات ومنصات أخرى في مؤسسة ليبرا، منها سبوتيفالا، شوبيفاى وليفيت، لكن العديد من المؤسسات البارزة مثل فيزا تخلت عن الفكرة بعد انتقادها من جانب السلطات المنظمة.

وقال دانتي ديسبارت، رئيس السياسات والاتصالات في مؤسسة ليبرا: "لم تغير المؤسسة هدفها المتمثل في بناء شبكة دفع أموال عالمية ملتزمة بالقواعد التنظيمية، ولم يتم تغيير مبادئ التصميم الأساسية التي تدعم هذا الهدف ولا توجد إمكانية للشبكة لإنجاز تحديث آخر (من العملة)".

وفي أكتوبر/تشرين أول الماضي، حذرت أكبر الاقتصادات في العالم من أن العملات المشفرة مثل ليبرا تشكل خطرا على النظام المالي العالمي.

وقالت فرنسا إنها تهدد "السيادة النقدية" للحكومات، كما حذر آخرون من أنه يمكن إساءة استخدامها لغسل الأموال وغيره من الأغراض الإجرامية. 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقاً