زياد البيحاني
محور بيحان.. محاولة الإصطياد في الماء العكر!!
الساعة 05:29 مساءاً
زياد البيحاني
ما ان صدر قرار فخامة الأخ الرئيس-القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير الركن عبدربه منصور هادي الخاص بتحديد محور بيحان ومسرح عملياته، إلا وظهر لنا عدد من ابطال الفسبكة والوتسبة وهم يروجون بعدد مهول من المغالطات والأكاذيب!!.

للعلم والتذكير ان قيادة محور بيحان تعينت قبل تحرير بيحان بعدة اشهر، وما صدور هذا القرار إلا لتحديد مسرح عملياته في نطاق المنطقة العسكرية الثالثة، كما هو الحال لمحور عتق.!

لقد بدأ المرجفون ببث عدد من الأكاذيب والتخوفات المزعومة!! فمنهم من قال بان القرار يهدف الى إلحاق بيحان بإقليم سبأ !! ومنهم من قال ان هذا مخالف لمبدأ الأقاليم!! ومنهم من قال ان قياداته يتبعون الإصلاح!!  ومنهم من قال.........الخ.!

وللأسف هناك من صدقهم بحسن نيه، وبدون ان يجهد نفسه في التفكير والتأمل.!

نعم قالوا، لكنهم تناسوا ان قائد المحور رجل معروف، وان حزبه اليمن الإتحادي العربي لاغير!! وايضا تناسوا ان قيادات الألوية والجنود في اللواء 19مشاة، واللواء 163مشاة،واللواء 173مشاة من ابنا شبوه عموما، وبيحان خصوصا، وهم من الأبطال الميامين الذين صنعوا الإنجازات على الأرض، وبجانبهم ابطال اللواء26ميكا، وابطال اللواء153مشاة، والمقاومة الباسلة.!

وكذلك تناسوا ان اركان حرب المحور، وعملياته ايضا من ابناء بيحان الأبطال.!

لقد تناسوا ان هذه الألوية الباسلة، نزفت دماءا طاهرة من خيرة ضباطها وافرادها، كل ذلك من اجل تحرير بيحان الإباء، وتحرير اليمن من براثن الإمامة ومشروعها البغيض، شعارها حماية الأرض والعرض، وإنقاذ الوطن والمواطن والعروبة من المد الفارسي اللعين، مدعومين بأشقاءهم في التحالف العربي بقيادة الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية.!

عادت بيحان بنصرا من الله ثم بقوة وبأس وحكمة قيادتنا السياسية ممثلة بفخامة الرئيس هادي وقيادة المحور، وقيادات الألوية في محور بيحان، ودعم التحالف العربي الشقيق، ولن انسى هنا ابطال اللواء21ميكا احد الوية محور عتق، وكذلك ابطال المقاومة الشعبية، لقد سطروا ملاحم بطولية على ارض بيحان، امتزج فيها الدم اليمني على ترابها الطاهر، في تلاحم اسطوري عظيم يلخص معنا الأخوة.!  

تقافز الأبطال على العدو الى مواقعه، وانتزعوا سلاحه من يده، بينما المبلبلين اليوم، كانوا حينها يتقافزون من خلف شاشات اللمس، يتألمون من وقع وإنجازات الأبطال، ويغارون منها، وهذه من عادات الرعاع.!  للعلم ان اقلامهم كانت اثقل عليهم من جبل احد في ظل وجود الحوثي، وايضا لم تسمح لهم انفسهم المريضة ان يكتبوا عن بطولات الجيش الوطني اثناء تحرير بيحان!!  عليهم مراجعة مواقعهم ابان تحريرها، وللعلم ان العدو لازال يتربص والميدان هو من يكتب التاريخ ويسجل.!

لقد تناسوا ان بيحان جزء اصيل ومهم من شبوه، وان مخرجات الحوار وبنود الدستور الذي تعرقل طرحه للإستفتاء عليه بسبب إنقلاب الحوثي،تؤكد في بنودها ان الجيش  مؤسسة سيادية، تخص الدولة المركزية، وانها مؤسسة واحده، مهمتها حماية كل تراب الجمهورية اليمنية، وليس له علاقة بالأقاليم، فمؤسسة الجيش واحدة في كل دول العالم الفدرالية والإتحادية.!

بيحان ومحورها موزع على عدة مديريات، وجل قياداته وقيادات الألوية التابعة له والجنود هم من ابناء شبوه وبيحان خصوصا.!

نحن نعلم ان تلك الصيحات المهزومة اليائسة، تهدف الى إيجاد شرخ بين ابطال الجيش الوطني وابناء بيحان الأحرار الكرام، الذين استقبلوه إستقبال الأبطال بشكل مهيب اثناء التحرير، هدفهم هو إقلاق الجيش الوطني ليتمكن العدو الحوثي المتربص في جبال القنذع من العودة الى بيحان، لكنهم لايعلمون ان الجيش قوة ضاربه وصخرة صماء تتحطم عليها كل المؤامرات والدسائس، وان إرتباطنا مع ابناء عين وبيحان وعسيلان إرتباطا ازليا منذ القدم ، ونحن وهم رفقاء النضال والسلاح.!

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقاً